أسواق تعز تشكو تراجع زبائنها

17 مارس 2023آخر تحديث : الجمعة 17 مارس 2023 - 8:11 مساءً
.
مقالات
موسى المليكي

خلال اليومين الماضيين تداولات المنصات الاجتماعية مقطع فيديو تم تصويره من شخص بالجوال في أحد أسواق مدينة تعز والذي هو سوق الجملة القريب من دي لوكس في شارع جمال الذي ينقل معاناة أبناء تعز حتى على مستوى تجار الملابس وكذلك أصحاب البسطات المتواجدين في سوق الجملة التي أصبحت خاوية على عروشها وكأن الأمر في نهار رمضان يكون أغلب الناس في المنازل لم يخرجوا إلا بعد العشاء إلى الأسواق وكلآ يأخذ مايريده ثم يعودون إلى منازلهم.

وأثناء تصوير الفيديو كان البعض يتحدث بأنه ونحن في تاريخ 20شعبان والسوق تعبان والكل ضبحان ماحد فرحان ويقول أحدهم الله الله والزحمه التي لم توجد، والتي من المفترض أن تكون الأسواق مزاحمة بالناس نفس ما كانت سابقاً لأنها تعد موسم من أحدي المواسم السنوية نفس الأعياد يقبل الناس فيها على شراء كل ما يحتاجون لشهر رمضان وكذلك شراء بعض الملابس قبل ارتفاع الأسعار التي تزداد في العشر الأواخر من شهر رمضان وتكون الأسواق كلها شغاله خلال هذه الأيام المتبقية من شهر شعبان .

ولكنه هذا العام يأتي مختلف عن بقية الأعوام الماضية التي كانت الوضع فيها لابس والناس تتواجد بالاسواق ،وتجد كل تاجر يأخذ رزقه الذي كتبه الله له وأما هذا العام ترى الكل يصيح من تقزم الوضع المعيشي لدى المواطنين خصوصاً مع تدهور العملة المحلية وانهيارها أمام العملات الأجنبية الأكثر متداولة في الأسواق اليمنية وهو الريال السعودي والدولار الأمريكي وتوقف الايادي العاملة وتأخير صرف الرواتب بانتظام ،وخصوصا القطاع العسكري والامني الذي إلى اليوم لم يتم الصرف له راتب شهر فبراير الماضي ،لم يفصلنا عن شهر رمضان إلا أيام قليلة وكذلك يصف أحد التجار إنه يجب تصفيات القلوب من الحقد والغلو والحسد لأن الله لم ينظر إلى الصور والاجسام بل ينظر إلى القلوب،وهذا مايعانيه الشعب اليمني كافة من سقطرى إلى صعدة ويجب على التحالف و مجلس القيادة الرئاسي والحكومة إيجاد الحلول الممكنة للتخفيف عن كأهل المواطنين ولك الله ياوطني من اللصوص في زمان الحرب.

Ad Space