تصفية عبارات المياه في عبر المشلا بمنطقة الشقعة بدعم من المزارعين*

14 مايو 2024آخر تحديث :
تصفية عبارات المياه في عبر المشلا بمنطقة الشقعة بدعم من المزارعين*
كتب: ياسر المقبلي معرار*

“المشلا ما نبأ الدار تخلى”
تكمن اهمية عبر المشلا في الجانب الأدبي والثقافي انه تغنى به الفنانين و الشعراء والادباء على لسان الأمير والشاعر والخبير الزراعي الأمير أحمد فضل القمندان في قصيدته ما نبأ الدار تخلى ما اسكن الحسيني قط وما اطلع مشلا،

وهذا يؤكد ان الأمير والشاعر القمندان سلط الضوء على المشلا والمنطقة مقراً بجماله وأهميته والاهتمام به، وجعله في مصاف وبجانب بستان الحسيني مملكته ومصدر الهامة.

ويكفي المنطقة فخرآ انها ذكرت كرمز من رموز لحج الثقافية حين ذكرها الأمير عبده عبد الكريم في حنينه للحج حين قال:

هيا الليل بانسري، لا الحوطة ولا الشقعة لا حمى ولا سقعه، فوق الوادي حيث الماء يجري يجري يسقي البقعة بقعة احسن البقعة، حيث الزرع والترعه واصناف الزهور روعة بقعة احسن البقعة..

حيث قام مزارعون عبر المشلا بتقديم دعم مالي الى الأخ جمال صلوح من اجل إستئجار شيول وبوكلين لتصفية العبارات المغلقة التي تضررت بسبب المخلفات والرواسب و التي يمر عبرها مياه السيل في عبر المشلا ( العجاج) في منطقة الشقعة بمديرية تبن بلحج.

و تركز الاعمال خلال اليومين على ازالة بعض التراكمات الطينية والرواسب التي خلفتها السيول ومخلفات الصرف الصحي من قناة عبر المشلا بمنطقة الشقعة وجاء هذا العمل باشراف من الهيئة الادارية لجمعية العرائس.

واكد الأخ جمال صلوح مشرف على تنفيذ الاعمال ان هذا العمل يعتبر مرحلة اولى وجاء بدعم من المزارعين، وأضاف انه متبقي عددا من المراحل التي من خلالها سيتم استكمال تصفية وصيانة العبر الذي يمتد من اطراف قرية بئر ناصر الشقعة شمالاً الى اطراف قرية زايدة جنوباً مروراً بقرية الشقعه وقرية الهريبة وهذه المسافة فيها الكثير من المعوقات.

Ad Space