تل أبيب تحترق بالتزامن مع حرب الإبادة على قطاع غزة

4 يونيو 2024آخر تحديث :
تل أبيب تحترق بالتزامن مع حرب الإبادة على قطاع غزة
سمانيوز/فلسطين /متابعات

شهدت تل أبيب سلسلة حرائق غير مسبوقة، وذلك بالتزامن مع حرب الإبادة الجماعية التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي.

 

واشتعلت النيران جراء الصواريخ التي أطلقها حزب الله من لبنان عبر مساحات واسعة من الأراضي، وطالب السكان والسلطات المحلية اليوم الثلاثاء الحكومة باتخاذ إجراءات واضحة لاستعادة الأمن، مع الضغوط التي تشهدها خدمات الطوارئ للسيطرة على الحرائق.

 

ونقل موقع صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» الناطق باللغة الإنجليزية عن المتحدث باسم كريات شمونة، أن الحرائق اندلعت خلال الليل في ضواحي المدينة الحدودية التي تم إخلاؤها.

 

وتسبب إطلاق الصواريخ، الذي بدأ يوم الأحد واستمر أمس الاثنين، في حرائق غابات واسعة النطاق انتشرت بسرعة وسط ظروف حارة وجافة، ونقلت السلطات 11 شخصا لتلقي العلاج من استنشاق الدخان الخفيف ولحقت بعض الأضرار بالممتلكات والمناطق الزراعية.

 

صاروخ إسرائيلي تسبب في اشتعال الحرائق من جديد

وفي حوالي الساعة التاسعة صباح اليوم، انطلقت صافرات الإنذار في جميع أنحاء الجليل بسبب هجوم محتمل بطائرة دون طيار وصاروخ من لبنان، وقيل إن صاروخًا اعتراضيًا إسرائيليًا تم إطلاقه على هدف على ما يبدو فشل وانفجر بالقرب من مدينة صفد، وتسبب سقوط شظايا الصاروخ في نشوب حريق جديد بالمنطقة.

 

وقال عميت فريدمان، أحد سكان كريات شمونة، لموقع يديعوت أحرونت، إن الحرائق كانت بمثابة كابوس للمستوطنين.

 

هجوم على نتنياهو وحكومته

وفي سياق متصل، هاجمت القوى السياسية الإسرائيلية، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحكومته، وغردت عضو الكنيست ياسمين ساكس فريدمان على موقع التغريدات القصيرة «إكس» قائلة: «طوال الليل، كان الشمال مشتعلا بالنيران بينما كان بن غفير يجري مقابلة في الاستوديو مع وسائل الإعلام ويحضر الحدث في القدس»، بينما دعا عضو الكنيست موشيه تورباز إلى إجراء الانتخابات الآن، وكتب: لقد فقدت الحكومة الإسرائيلية السيطرة.

 

أعضاء الكنيست يهاجمون نتنياهو

واستهزأ عضو الكنيست عن حزب يسرائيل بيتنو فلاديمير بيلياك، بالتحديث الذي أرسله مكتب رئيس الوزراء خلال الليل بشأن رحلة نتنياهو المخططة إلى الولايات المتحدة للتحدث أمام الكونجرس.

 

وغرد عضو الكنيست زئيف إلكين من حزب الأمل الجديد قائلا إن الشمال يحترق، وسخر من الحكومة التي وصفها بالضعيفة تماما.

Ad Space