خلية إدارة أزمة سفينة “روبيماير” تتدارس آلية التعامل مع خطرها في البحر الأحمر

25 فبراير 2024آخر تحديث :
خلية إدارة أزمة سفينة “روبيماير” تتدارس آلية التعامل مع خطرها في البحر الأحمر
سمانيوز/خاص

عقدت خلية إدارة أزمة التعامل مع سفينة الشحن “روبيماير”، اليوم، اجتماعا لها في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، لتدارس مختلف السيناريوهات المحتملة للتعامل مع السفينة التي استهدفتها مليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية المدعومة من إيران، وتعرضت لأضرار جسيمة وتسربت إليها المياه، وباتت تشكل تهديدا بيئيا بالغ الخطورة في البحر الأحمر.

وأكدت الخلية خلال الاجتماع الذي ضم ممثلي كافة الجهات ذات العلاقة، حرص الحكومة على مواجهة تداعيات الاستهداف الحوثي لسفينة الشحن التي تحمل 41 طنا من الأسمدة، وحدوث تسرب نفطي على امتداد 18 ميلا في البحر الأحمر .. مستعرضة الإمكانات المتاحة لدى الجهات الحكومية اليمنية لمواجهة الكارثة في حال غرق أو جنوح السفينة أو تسرب حمولتها إلى البحر.

وأشارت الخلية، إلى نزول فريق من مختصي الهيئة العامة للشؤون البحرية إلى مدينة المخاء، وتكليف رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة وعدد من المختصين بالنزول إلى موقع السفينة بالتنسيق مع مصلحة خفر السواحل والشؤون البحرية.

وأوضح الوزير الشرجبي، أنه تم التواصل مع الهيئة الإقليمية للحفاظ على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، وكذا المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة لدول غرب آسيا، لطلب المساعدة العاجلة في الدعم الفني واللوجستي للتخلص من الكارثة البيئية الوشيكة في حال غرق السفينة أو تسرب كميات من المواد المحملة على متنها.

ولفت إلى أنه تم التواصل من قِبل نقطة الاتصال في الهيئة العامة للشؤون البحرية بدولة العلم لاستدعاء مالك السفينة والعمل على قطرها إلى خارج المياه الإقليمية اليمنية مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان حماية البيئة البحرية والتنوع الحيوي في البحر الأحمر وخليج عدن .. مؤكدا أن خلية إدارة الأزمة ستبقى في حال انعقاد دائم لمتابعة كافة المستجدات.

Ad Space