الناشط هاني السعدي : يرد على الذين يبررون الفتوى التكفيرية بأنها ضد الحزب وليس ضد شعب الجنوب

18 يونيو 2024آخر تحديث :
الناشط هاني السعدي : يرد على الذين يبررون الفتوى التكفيرية بأنها ضد الحزب وليس ضد شعب الجنوب

نشر الناشط السياسي الاستاذ هاني السعدي منشورا له على منصة اكس ردا على الذين يبررون الفتوى التكفيرية التي أصدرها حزب الاخوان المسلمين في العام 1994م بأنها كانت ضد الحزب الاشتراكي وليس ضد الشعب الجنوبي

قائلاً “حبينا نذكركم أن الحزب الاشتراكي كان كافر عام 1994م وبعدين أسلم عام 2003م ضمن تكتل ما يسمى بـ أحزاب اللقاء المشترك”

مشيرا في منشوره إلى أن ‏الإخونجية بحسب وصفه لهم, يحسسوك إن الإسلام شركة مساهمة عامة .. وهم أعضاء مجلس إدارتها ولهم كل الحقوق و التصرف المطلق به.

موضحاً لتلك القوى أن الفتوى في أحكام لـ (دين مقدس) وليس شركة أو مؤسسة تعملون على إدارتها بحسب اهواءكم لتخدمكم أجندات أحزابكم التي تعود بالنفع على خزائنكم الخاصة.

واصفاً إياهم بالهمج الذين لا يفرقون بين الدين والسياسة والمصالح الذاتية، ولا يراعون دين الله ولا شرائعه فيما يقولونه وما يغترفوه من ذنوب و مظالم لشعب مسلم مسالم مؤمنا بالرسالة المحمدية .

Ad Space