*للمرة الثالثة رجل الأعمال والخير والعطاء الشيخ حسين أحمد الكلدي يتبرع للطرقات في يافع بمبلغ مئة إلف ريال سعودي

28 فبراير 2024آخر تحديث :
*للمرة الثالثة رجل الأعمال والخير والعطاء الشيخ حسين أحمد الكلدي يتبرع للطرقات في يافع بمبلغ مئة إلف ريال سعودي
سمانيوز/فهد حنش أبو ماجد

أعلن رجل الأعمال والخير والعطاء الشيخ حسين أحمد الكلدي عن تبرعه بمبلغ مئة ألف ريال سعودي لطريق الفقيد منصور نصر شائف البوبكري «رخمة جبل الصحراء خيرة» صدقة جارية إلى روح والدته المغفور لها بإذن الله تعالى نور بنت سالم بن حوتب.

ويعد هذا التبرع هو التبرع الثالث الذي يعلن عنه رجل الخير والعطاء حسين أحمد الكلدي بعد ان تبرع قبل سنوات بمبلغ مئة الف ريال سعودي لطريق العوارض جبل موفحة وبمبلغ مئة الف ريال سعودي لطريق باتيس رصد معربان لبعوس من غير التبرعات الكثيرة الغير معلن عنها في المجالات الخيرية والإنسانية ودعم العملية التربوية والتعليمية.

هذا ويعد رجل الأعمال والخير والعطاء الشيخ حسين احمد الكلدي شخصية تتصف بالنضج الفكري والمعرفي، وذات كاريزما قلما تجد لها نظير في نظرته الواقية للواقع وكتاباتة لمذكراته الشخصية التي تعد مرجعيات فكرية تستحق أخذ منها المواعظ والعبر لرجل عصامي كافح واجتهد وتغلب على ظروف الحياة القاسية التي عاشها يتيماّ بعد أن كانت ترعاه الدته هو واخوانه بعد وفاة والدهم وهم أطفال صغار، فكابد ضنك المعيشة، وشق طريقه بكفاح وصبر وجلد وبعد نظر للمستقبل حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم من شهرة بين رجال المال والأعمال إلا أن منبته الأصيل والأخلاق الفاضلة التي تشربها من ثدي أم فاضلة يضرب بها المثل في الأخلاق والكفاح، فيالها من أم ويالهؤلاء الأبناء البارين الذين عاشوا أيتام فذاقوا مرارة اليتم والفقر والعوز، وعندما فتح الله عليهم سخروا أموالهم لبر والدتهم وتفريج كرب الناس ودعم المشاريع الخيرية والحالات الإنسانية.
فصدق المتنبي حين قال:«عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ. وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ»

Ad Space