ملتقى ابناء الجنوب في كندا  يصدر بيان تهنئة للشعب الجنوبي بمناسبة ذكرى 14 اكتوبر ويعلن تأييده لمظاهرات ردفان

14 أكتوبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:14 مساءً
.
أخبار محلية
ملتقى ابناء الجنوب في كندا  يصدر بيان تهنئة للشعب الجنوبي بمناسبة ذكرى 14 اكتوبر ويعلن تأييده لمظاهرات ردفان
سما نيوز /كندا /خاص

 

بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة ، ذكرى اندلاع شرارة الملحمة البطولية الخالدة من جبال ردفان الشماء يتقدم ملتقى ابناء الجنوب العربي في كندا إلى أبناء الجنوب خاصة والوطن عامة بالداخل والخارج باسمى آيات التهاني والتبريكات في خِضَمِّ احتفالات شعبنا الجنوبي ويدعو لجعل هذه الذكرى محطة انطلاق نحو التحرر والحفاظ على الأهداف والمبادئ التي ضحى لأجلها الكثير من أبناء الجنوب ..

وإننا على ثقة ونحن في هذا اليوم 14/ اكتوبر 2020 بأن الجميع أصبح يدرك أن تجاوز شعب الجنوب العربي وان تجاوز قضيته وأهدافه لن يكون إلا كوضع الزيت على النار سواءً أكان من التحالف العربي نفسه او من غيره من الفاعلين في الإقليم.. وإن شعبنا ينشد اﻷمن والسلام وبناء دولته المستقلة على كامل أرضه وقد عانى وقاسى الكثير وأن أيَّ مزيد من ظلمه وإهدار حقه وتجاهل حقه في التحرر والحياة الكريمة لن يكون ممكناً ،فهو شغوف لحياة حرة كريمة يصنعها في أرضه من خلال بناء دولته.. وشغوف لبناء علاقات سوية وراقية مع الجميع..

وان استمرار ظلمه سواء عبر التحالف العربي او عبر أدواته في الجنوب العربي فلن يجعل الشعب الجنوبي ييأس ويستسلم بل على العكس فإن ذلك سيدفعه إلى الثبات والصمود ومواصلة نضاله من أجل الحق المسلوب.

وما يحصل اليوم في ردفان ما هو الا قطرة من سيل الحرية القادم للجنوب ونور في درب الكرامة الموعود، وانطلاقة اخرى بعد ظلم خمس سنوات وصبر وتحمل منقطع النظير على التصرفات الطائشة ضد الشعب الجنوبي في ردفان وفِي غيرها من مدن الجنوب واحتجاجاً على تنصيب اغلب القادة والمسؤولين والمشرفين من السرق والمجرمين في حين ان مكانهم الحقيقي هو السجون والزنازين لما تسببوا فيه من انتهاكات واعتقالات وتعسفات وسرقات وبيع للبلاد ومقدراته ادّت الى اهانة المواطن الجنوبي وتدهور العملة وارتفاع الأسعار، وبما انه وبمناسبة هذه الذكرى قبل 57 سنة أندلعت ثورة 14 أكتوبر لطرد المحتل البريطاني ، فانه اصبح لزاماً بعد 57 سنة ان يتكرر هذا الموقف باندلاع ثورة عارمة وانتفاضة جنوبية نظيفة غير متسخه بالأموال وناصعة البياض غير مظلمة ولكن تكون لطرد جنوداً جنوبيين اصبحوا أدوات وملاقط بيد الغير وعاثوا في الأرض الجنوبية فساداً وظلماً وتجبّراً وجوراً .

ولذا فليعلم الجميع إن شعبنا في الجنوب لم ولن يتخلى عن أهداف ثورته الحراكية السلمية التي توّجها بالمقاومة الوطنية الجنوبية التي هيأت النصر في الجنوب على الغزاة المحتلين،وانه مستعد دايما للتضحية ولإعادة الروح الثورية للخلاص من ظلم كل من يريد المساس بكرامة الشعب الجنوبي او إهانته في ارضه .

ولا يسعنا إلا أن نشكر ونقدر تقديراً عالياً الجهود العظيمة التي بذلها ويبذلها الأحرار في ردفان نصرةً لانفسهم وللجنوب و كسراً لحاجز الخوف بالثورة على الظلم والجور والدكتاتورية الجديدة التي لم نكن نتوقع يوماً بعد خمس سنوات تضحية و تحرير ان تطل علينا من جديد بالوجه العفاشي المخلوع الموتور القديم والمتجدد بأقنعة جديدة والمدعوم من التحالف نفسه و المتستر باللباس الجنوبي المزعوم والقناع الشاحب المزيف والمفضوح للجميع والذي اصبح ملقاطاً بيد اذناب عفاش ومرتزقته بالجنوب ضد الجنوب وشعبه .
نسأل الله الفرج العاجل والقريب للجنوب واهله .

الرحمة للشهداء.
الشفاء للجرحى.
الحرية للأسرى.

صادر عن
ملتقى أبناء الجنوب في كندا
2020/10/14

Ad Space