مدير تربية لحج..يرأس إجتماعاً موسعاً للقيادات التربوية والتعليمية بتربية تبن.

3 نوفمبر 2020آخر تحديث :
مدير تربية لحج..يرأس إجتماعاً موسعاً للقيادات التربوية والتعليمية بتربية تبن.
سما نيوز /لحج /عدنان سعيد

قال الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة.. ” دعونا اليوم للإجتماع بالقيادات التربوية والتعليمية بتربية تبن نظراً للوضع القائم في بعض المدارس وإنعكاسها سلباً على مدارس أخرى.. وبالتالي إذا صلحت تبن ..صلحت بقية المديريات فهي تمثل ديموغرافياً كل مديريات المحافظة فلا تخلو مدرسة إلا وفيها طلاب من جميع مناطق المحافظة.”

جاء ذلك خلال ترأسه صباح اليوم للإجتماع الموسع للقيادات التربوية والتعليمية بتربية تبن بحضور الأخ محمد محسن جعفر السقاف مدير المديرية.

وخلال الإجتماع تطرق الدكتور الزعوري في كلمته إلى عدد من القضايا التي تهم التعليم ومنها العمل الجماعي لرؤساء الأقسام وبرؤية واحدة لحل المشاكل التي تواجه المدارس..مشدداً أن يقوم التوجيه بعمله على أكمل وجه من حيث تغطية المواد الدراسية من بين اوساط المعلمين والعمل على تقييم الإدارات المدرسية ومدى قيامها بمهامها أو عدمه والرفع بالتوصيات بما فيها طلب تغيير المدير المدرسة الذي لا يقوم بعمله على مايرام.

وفيما يتعلق بالتوجيهات الصادرة من وزارة التربية والتعليم والتعاميم الموجهة من مكتب التربية بالمحافظة لمديري إدارات التربية بالمديريات بشأن الإحترازات الوقائية من وباء كورونا وجه الدكتور الزعوري بالعمل وفقاً للخيارات المطروحة نظراً للكثافة الطلابية داخل الصفوف ومايتناسب مع وضع المدرسة إسوة بمدرسة بئر جابر للتعليم الأساسي والثانوي وغيرها من المدارس التي عملت على تنفيذ تلك التوجيهات.

وحول دور السلطة المحلية بالمديرية اوضح الدكتور الزعوري ان الموارد التي تستقطعها التربية تورد لصالح السلطات المحلية بما فيها قيمة الشهادات المدرسية والتراخيص والضرائب على المدارس الأهلية ومبالغ الغياب دون ان يدخل ريال واحد للتربية ..منوهاً أن على السلطة المحلية بتبن ان تدعم وتقدم الموازنات التشغيلية للأقسام حتى يتمكنوا من القيام بمهامهم.

واستعرض الدكتور الزعوري في كلمته الى موضوع البدائل او ما يعرف بالمعلم البديل.. قائلاً.. ” البدائل اصبحت ظاهرة واقعية بالرغم إنها غير قانونية خاصة والعجز القائم في المعلمين نظراً لتوقف التوظيف منذ 2011م ووصول البعض لأحد الأجلين .. وسبق ان تم عرض هذا الموضوع على الأخ اللواء الركن احمد عبدالله تركي محافظ المحافظة ولم نصل لحل.. ولذلك لابد من تنظيمها والسيطرة عليها ..وهناك تجارب في بعض المديريات بتأسيس صندوق تشرف عليه السلطات المحلية تورد إليه المبالغ ليتم استخدامها في التعاقد مع معلمين ونتمنى من تبن ان تحذو حذو تلك المديريات. مع التأكيد أن تكون هناك أسباب موضوعية ومقنعة بالمعلم البديل وتشديدنا بمنع الإدارات المدرسية العمل منفردة بالمعلم البديل إلا عبر التربية وعن طريق المفاضلة ..ومن ثم يتم توزيع المعلمين المجتازين على المدارس وفقاً لإحتياجاتها ”

وحول دور مجالس الآباء والأمهات أكد الدكتور الزعوري انه يمنع منعاً باتاً تدخلهم في مهام وواجبات وشؤون الإدارات المدرسية وهناك لائحة تنظم عملهم المتمثل في تقديم المساعدات والتبرعات المالية وإعتماد حساب بنكي يتم توريد فيه كل مايقدمه مجالس الآباء والأمهات ورجال الخير دعماً للمدرسة ويتم الصرف وفقاً للائحة المنظمة.

واختتم الدكتور الزعوري حديثه بدعوة القيادات التربوية بتربية تبن بالعمل بروح واحدة وتوحيد الجهود لتنصب كلها في بوتقة واحدة تفيد وتسير بالعملية التعليمية في المديرية نحو الأمام معبراً عن ثقته بتلك الكوادر مجدداً دعم قيادة مكتب التربية بالمحافظة لكل التفاعلات التربوية والتعليمية ليس لتبن بل ولجميع المديريات متمنياـ للجميع التوفيق والنجاح.

كما تحدث الأخ محمد محسن جعفر السقاف مدير مديرية تبن شاكراً دعوته المشاركة في هذا الإجتماع متحدثاً بالقول ..” ان التربية هي حجر الزاوية وبصلاح التعليم نكون وضعنا اللبنات الصحيحة لبناء وتطور الوطن. “مطالباً رؤساء الأقسام والقيادات التربوية بتربية تبن بالتنسيق فيما بينهم وأن أي إختلالات ستؤثر سلباً على سير الدراسة في المدارس.. والعمل على تكثيف الزيارات وتغطية النواقص..مبيناً أن السلطة المحلية بالمديرية ستكون عوناً لهم وستقدم كل ماتستطيع لإستمرار التعليم وستدعم أي مقترحات أو آليات عمل يقدمها مكتب التربية بالمحافظة خدمة للتعليم.

وكان الاستاذ محفوظ علي الكيله مدير إدارة التربية والتعليم بالمديرية قد القى كلمة في بداية الإجتماع مرحباً بالدكتور محمد الزعوري مدير مكتب التربية بالمحافظة على إهتمامه ودعمه ألا محدود لتربية تبن موضحاً ان عدد المدارس وصلت لهذا العام2021/2020م الى 91 مدرسة منها روضتان و12 مدرسة أهلية ووصل عدد الطلاب بالمديرية الى 55000 طالب وطالبة بزيادة قدرها 9000 طالب وطالبة عن العام الدراسي الماضي مما سبب عجزاً في المعلمين وصل الى 500 معلم.

هذا وتحدث العديد من رؤساء الأقسام والموجهون مطالبين بضرورة وجود موازنات تشغيلية وتوفير معلمين ولو بالتعاقد وأنه قد تتوقف مواد عن التدريس بل وقد تغلق بعض المدارس نظراً لعدم وجود معلمين.

هذا وخرج الإجتماع بعدد من القرارات اهمها..
1- مخاطبة السلطة المحلية بالمديرية بمذكرة رسمية بالإحتياجات المالية لتربية تبن.
2- إعادة تنظيم التعاقدات وعدم القيام بها إلا عبر المفاضلة.
3- مخاطبة منظمة كير بتقديم الدعم لتبن إسوة بتربية الحوطه.
4- إعادة توزيع المعلمين وفقاً للنصاب حيثما أمكن.
5- عقد إجتماع مشترك بين موجهي تبن وادارة التوجيه وموجهي المحافظة مع إشراك الموجهين في تغطية بعض المواد الدراسية.
7- تفعيل دور الأنشطة المدرسية وتقديم لها كل الدعم.
8- تفعيل المخاطبات الإدارية ما الإدارات المدرسية.

حضر الإجتماع مدراء إدارات الشؤون القانونية والرقابة والتفتيش والانشطة المدرسية وشؤون الطلاب والمكتب الفني بمكتب التربية والتعليم بالمحافظة.

الإعلام التربوي

Ad Space