أردغان: يمكنني دعوة الرئيس بشار الأسد لبدء تطبيع علاقات جديدة مع سوريا

6 يوليو 2024آخر تحديث :
أردغان: يمكنني دعوة الرئيس بشار الأسد لبدء تطبيع علاقات جديدة مع سوريا
سمانيوز/متابعات

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن بإمكانه بالتعاون مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، “توجيه دعوة” إلى الرئيس السوري، بشار الأسد، لبدء عملية تطبيع جديدة للعلاقات مع سوريا.

وقال أردوغان للصحفيين فور وصوله من أستانا: “لقد قلت بالفعل يوم الجمعة (الماضية)، بعد صلاة الجمعة، أنه يمكننا بدء عملية جديدة (لتطبيع العلاقات) مع سوريا. يمكننا مع السيد بوتين، دعوة السيد الأسد”.

وأضاف أردوغان بأن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المرتقبة إلى تركيا، قد تكون بداية لعملية جديدة، لتطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق، وعلّق قائلاً: إذا تمكن السيد بوتين المحترم من زيارة تركيا، فقد تكون هذه بداية لعملية جديدة (تطبيع العلاقات بين تركيا وسوريا). لقد أظهرت كل السنوات، التي مرت على الساحة السورية، للجميع بوضوح، أن ذلك ضروري لخلق آلية للتسوية الدائمة. يتعين على سوريا، التي دُمرت بنيتها التحتية وشعبها المشتت، أن تقف على قدميها وتنهي عدم الاستقرار، ويمكن للتهدئة الأخيرة في هذا المجال، أن تفتح الباب أمام السلام، إذا تم تبني سياسات حكيمة ونهج لحل المشاكل، دون تحيّز.

وتعليقاً على تصريحات الرئيس الأسد بشأن تطبيع العلاقات بين سوريا وتركيا، الأسبوع الماضي، قال أردوغان، إنه “لا توجد أسباب لعدم إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين”، وبحسب قوله، فإن “أنقرة لا تهدف إلى التدخل في شؤون دمشق الداخلية”.

Ad Space