المناضل أديب العيسي يدعو إلى سرعة تصحيح المسار ووحدة الصف الجنوبي لتجاوز المرحلة الصعبة القادمة لتحقيق تطلعات الشعب

18 يونيو 2024آخر تحديث :
المناضل أديب العيسي يدعو إلى سرعة تصحيح المسار ووحدة الصف الجنوبي لتجاوز المرحلة الصعبة القادمة لتحقيق تطلعات الشعب
سمانيوز/خاص

أكد المناضل أديب العيسي على ضرورة التكاتف والعمل المشترك بين أبناء الجنوب لتحقيق تطلعات الشعب والوصول إلى بر الأمان.

وفي تصريح له، أشار العيسي إلى أن السؤال الملح اليوم هو: هل يستطيع المجلس الانتقالي الجنوبي بسياساته وقيادته أن يصل بشعب الجنوب إلى بر الأمان ويلبي تطلعاته؟ أم أن هناك أخطاء يجب تصحيحها والعمل على تعديل المسار؟

وأضاف العيسي: “كلنا جنوبيون وكلنا معنيون وحريصون على قضية شعبنا. يجب أن يكون خلافنا مبنياً على أفكار ورؤى تخدم شعبنا وتضحياته. علينا أن نكون حريصين على بعضنا البعض، ويجب أن يكون النقد بناءً وذو دافع وطني”.

وأشار العيسي إلى أهمية اتخاذ خطوات حقيقية للذهاب إلى وفاق سياسي جنوبي ولم شمل الصف الجنوبي في ظل التدخلات الإقليمية والدولية الرافضة لمشروع استقلال الجنوب.

ودعا الجميع للعمل وفق آليات حقيقية للبدء في شراكة وطنية توحد الصف الجنوبي خلف هدف وآمال الشعب.

وقال العيسي: “يجب أن يتحرر الفكر الجنوبي اليوم من أغلال الماضي وأن يضع مصالح الشعب والوطن فوق كل اعتبار. هناك شك وريبة حول إلى أين نحن ذاهبون. هل وصل الجميع إلى قناعة تامة بأن الانتقالي لم يستطع أن يقدم ما يكفي؟”

ودعا العيسي إلى إنشاء تيار جديد أو تحالف وطني جنوبي لاستكمال ما عجز الانتقالي عن تنفيذه وتخفيف الضغوط عنه.

وشدد على أن تصحيح المسار ضرورة، وأن على الشعب المشاركة في بناء وطنه والوقوف بمصداقية لتجاوز المراحل الصعبة القادمة.

واختتم العيسي تصريحه بالقول: “لا يهمنا من يحكم، ولكن همنا الوحدة الوطنية الجنوبية والحفاظ على المنجزات التي أوصلها لنا شعبنا إلى ما نحن فيه الآن. للحديث بقية، أعرضوا آرائكم للتصحيح وليس للعداء”.

Ad Space