رسالة للصغير بن عزيز ووحام الاحتفال السنوي لاتباعه بالمقبورة

21 مايو 2024آخر تحديث :
رسالة للصغير بن عزيز ووحام الاحتفال السنوي لاتباعه بالمقبورة
سمانيوز/اياد غانم

.

قولوا للصغير حمود بن عزيز بان الجمهورية اولى بالحزن عليها لاستعادتها ، وانتزاعها من بين مخالب الادوات الامامية المتخلفة للخميني وايرلوا ايران .

تعملوا انفسكم بانكم ووحامى الاحتفال بعيد المقبورة انكم غير حاسين بالاغتصاب الذي طال جمهوريتكم لتسع سنوات عجاف لحتى غيب راسها ، و الاغماء الذي اصابها من قوة المبيد الايراني الذي فتحتم له ابواب جمهوريتكم للضيافة وتركتموه يمكث بقصوركم .

لهذا لازم تستخدمون حبوب منع الحمل عشان تخمدون نيران الوحام السنوي الذي يغلب عليكم ، ويخيم على عقولكم ، وافكاركم ، ويذهب بكم ليصرفكم عن ماهو اهم الى الوسوسة ، والدندنة وسعار وحام الاحتفال بالسبلة المقبورة الشابعة موت بعد قتلها عام 90 م ، ومداد التوقيع عليها لم يجف ، لازم تكافحون الوحام ، وتعترفون بحقيقة الواقع لنمدكم بعدها بهرمون الرجولة ، ونساعدكم لتحرير غرف نومكم ، واستعادة جمهوريتكم المغتصبة ان كانت لكم نوايا لاستعادتها ، والتي يفترض تكون هي الاولى لاهتمامكم انت ، ومن يشبهك ممن عذبهم الوحم السنوي حتى بات يخرجهم عن السيطرة اذا كان في ضميركم مقدار ذرة من رجولة وعزة ، وكرامة ، وعروبة ، وكبرياء ايها الحمقى .

ختاما وفي الذكرى ال(30) لفك الارتباط نقول سلام الله على كل قطرة دم شهيد قدم روحه في سبيل الدفاع عن عزة ، ودين ، وحرية ، وكرامة شعب في سبيل تحقيق تطلعات ، واهداف ثورة ، وكفاح ، ونضال شعب على مدى ثلاثة عقود .

Ad Space