“خطاب التخوين” خطر يهديد النسيج الاجتماعي الجنوبي

7 مايو 2024آخر تحديث :
“خطاب التخوين” خطر يهديد النسيج الاجتماعي الجنوبي
عدنان الحميدي

.

أتهام من يعارض سياسة الفشل بالخيانة وبث الشائعات حوله وتوزيع صكوك الوطنية لحملة المباخر عمل فاشل يمثل تهديد خطير لنسيج الاجتماعي والأسري في الجنوب.

الحقيقة: لو أن لهم حجة او دليل على أحد لما ترددوا لحظة في استدعاءه والتحقيق معه وحتى محاكمته بطرق قانونية وعادلة، ولأنهم مجرد جماعة خبثاء وأغبياء جعلوا من أرذل الناس والدجالين والمتلونين مصادر مخابراتية وفي احسن الأحوال كانت مواقع التواصل ميدان مخابراتي لجمع المعلومات عن من يهدد قصورهم المخترقة أصلا، عملا بالمثل القائل: رمتني بدائها وأنسلت.

في الأخير: حتى اللحظة نتعايش مع سياسة التضييق والتقييد حفاظاً على العهد الجنوبي، ولكن لصبر حدود وحدود صبرنا سينتهي على أي حال و والله لن يجدوا منا إلا ما يستحقونه وإذا رحلنا فـ لن نترك ورائنا إلا ذكرى يتشرف بها أولادنا وأحفادنا من بعدنا وسيكون مصيرهم كمن سبقهم من العفاشين والأخوان “لم يجدوا حتى قبر يأويهم في الوطن”

Ad Space