رسالة للسلطات العليا

1 أبريل 2024آخر تحديث :
رسالة للسلطات العليا
د.عمر السقاف

على السلطات العليا ان تعلم ان هناك تفاعل شعبي إيجابي
واسع مع كل خطوة تتخذها بإتجاه محاربة الفساد واخرها مانشر اليوم حول إحالة عدد من قيادات مصلحة اراضي وعقارات الدولة فرع عدن إلى التحقيق ..

اعلموا اننا وكل شعبكم مستنفرين لدعم خطواتكم والوقوف الى جانبكم لإنجاحها لإصلاح الحال المايل وتنقية المجتمع من الفساد والفاسدين .. وقد سبق واعلنا عن ذلك بعدما شاهدنا ما دشن به رئيس الوزراء د.احمد بن مبارك ولايته ..

وهانحن وكل شعبكم نطالبكم بأن تكون هذه الإجراءات جادة وتمضي الى النهاية دون تراجع ؛ وان لا تسمحوا بدخول الوساطات وسطوة الأغطية السياسية او القبلية او المناطقية او الفسادية التي ستجعل هذه الزوابع مثل سابقاتها مجرد زوبعة بفنجان ..
وستعمل على إنحسارها وتلاشيها واعادة كلٍ لموقعه وكأن شيءٍ لم يكن ..
بل واعادتهم اكثر عزوة وسطوة ونفيرا من ذي قبل في ممارسة الفساد معززين بما حصلوا عليه من صك براءة بفضل تلك الزوابع التي بدأت بأفلام إستهدافهم وانتهت بتبرأتهم وتعزيزهم وتجديد تمكينهم ..

وهذا هو مامكن الفساد وزبانيته من احكام سيطرتهم على كل مفاصل الدولة رغم كل شعارات محاربتهم والإفراط في الإنفاق على مؤسسات مكافحتهم منذ عدة عقود وحتى اللحظة ؛ بينما الفساد وهواميره متربعين على العرش السيادي للبلد ولم تفلح اياً من تلك الزوابع ان تطال احداً حتى من صغار العصبة ..

لهذا فلتعذرنا تلك القيادة العليا من تخوفنا من ان تنتهي اجراءاتهم كسابقاتها لان لنا تجارب مريرة في مثل ذلك وَرَّثَتْ لدينا عقدة نفسية وعدم ثقة .. فهل ستعززوا أملنا في أنكم ستعالجون هذه العقدة هذه المرة وتكسبون ثقة الشعب أم سترسخونها وتخسروا ثقة الشعب فيكم وفي مصداقيتكم ؟!

*#انتهزوا فرصة كون الشعب وصل لقناعة بأن لايسمح بعد لأحد بإستغلال عواطفه سياسياً وتوظيفها لخدمة الفساد والفاسدين وجعلوه مدافعاً عن الذين يسومونه سوء العذاب ويجرعونه الويلات تحت الشعارات الزائفة التي ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب ..*

*د.عمر السقاف*

Ad Space