من اجواء اليوم الأول من رمضان 1445 ه في العاصمة عدن

12 مارس 2024آخر تحديث :
من اجواء اليوم الأول من رمضان 1445 ه في العاصمة عدن
سمانيوز /عدن .خاص / كتب أياد أحمد :

رغم المعاناة وشظف العيش الا انها تحتفظ بصفة الثغر الباسم كما وصفها العالم وابنائها الادباء والمفكرين والمؤرخين بذلك ..

بل لازال شبابها ورجالها واطفالها يرسمون الابتسامة كلما التقت بهم اي عدسةكاميرا .. لينقلوا عبرها للعالم في الداخل والخارج عدن تمرض لكن لا تموت ..

التقيت العديد من الشباب اصحاب الهمم وذوي الخلق وممن تتلمذوا باايدينا لنجد كل واحد منهم يمتهن مهنة وموقع يساعده في سوق العمل المفتوح والاسواق الشعبية منها السوق الشهير في كريتر (سوق الطويل ) يساعده في تحسين وضعه ووضع اسرته ولا يخفى عليكم الاوضاع المعيشية المتدهورة والاقتصاد المنهار الذي نمر فيه لكن الاجمل وجود الشباب بهذه. الهمة والقدر من المسؤولية في تجاوز صعوباته ومشاركتهم ابائهم لتخطيها..

وسررت جدا أثناء مروري برفقة عدسة كاميرا جوالي اوثق ما اشاهده من اجواء رمضانية جميلة ورائعة تبعث في جوانب مشاعرنا النفسية السليمة والسرور العظيم ان عادات عدن واهلها الايجابية والروحانية هي الاروع والاجمل وتجدد الامل والمحبة والنشاط بطقوس جعلها تتميز عن بقية عواصم العالم ..

اخيرا زيارتكم اسواق العاصمة وخاصة كريتر وتشجيع شبابها تشجيع للهمم واستدامة جمالها واعادة الأمل لاروحاكم الطيبة وماتحبون ان تكون عليها ..

Ad Space