كاتب سعودي يدعو إلى تفعيل المقاومة التهامية في الحديدة لمواجهة التوسع الإيراني في اليمن

10 فبراير 2024آخر تحديث :
كاتب سعودي يدعو إلى تفعيل المقاومة التهامية في الحديدة لمواجهة التوسع الإيراني في اليمن
سمانيوز/متابعات

في مقاله الأخير، استنكر الكاتب والأكاديمي السعودي الدكتور نمر السحيمي غياب تفعيل المقاومة التهامية في مدينة الحديدة وشريطها الساحلي للعمل جنبًا إلى جنب مع قوات تحالف حارس الازدهار في مواجهة الحرس الثوري الإيراني. وقد وجه السحيمي نداءً عاجلًا إلى المجتمع الدولي لتفعيل الدور الذي يمكن أن تلعبه المقاومة التهامية في تأمين المنطقة وصد التدخلات الإيرانية في اليمن.

وفي تحليله السياسي، أشار السحيمي إلى أن مدينة الحديدة ليست معقل للحوثيين، بل هي عاصمة إقليم تهامة، مؤكدًا بذلك أن الأمر يتعلق بأمن واستقرار المنطقة بشكل عام. وأضاف أن القوات التهامية يمكن أن تكون شريكًا أساسيًا في جهود تأمين المدينة وصد التهديدات الإيرانية، وبالتالي تعزيز الشرعية والاستقرار في اليمن.

من جانبه، أكد السحيمي على دور تحالف حارس الازدهار في حماية المناطق الساحلية اليمنية ودحر التوسع الإيراني، مشيرًا إلى أنه ينبغي على المجتمع الدولي دعم جهود هذا التحالف من خلال تعزيز التعاون مع المقاومة التهامية وتقديم الدعم اللازم لها للقيام بدورها في الدفاع عن أمن البحر الاحمر والمنطقة.

وفي ختام مقاله، دعا السحيمي إلى ضرورة تحرك الجهات الدولية لتفعيل دور المقاومة التهامية في مدينة الحديدة وتمكينها من تأمين المنطقة وصد التدخلات الإيرانية، مؤكدًا على أهمية هذا الدور في الحفاظ على الاستقرار والأمن في البحر الأحمر و اليمن والمنطقة بشكل عام.

Ad Space