عدن: ريم حميد تحصد درجة الامتياز في الماجستير ببحث عن توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم

7 يناير 2024آخر تحديث :
عدن: ريم حميد تحصد درجة الامتياز في الماجستير ببحث عن توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم
سمانيوز/علي خميس

حصلت الباحثة ريم حميد علي قاسم على درجة الامتياز في الماجستير من مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن، وذلك لمناقشتها العلنية بقسم الدراسات النسوية والتنمية لرسالة الماجستير الموسومة بـ”توظيف الذكاء الاصطناعي للارتقاء بجودة التعليم العام في محافظة عدن”.

 

وتكونت لجنة المناقشة من أ.مشارك د. مازن عبدالله فاضل رئيسا ومشرفا علميا جامعة عدن، وأ.د. خالد أحمد عبود عضوا ومناقشا داخليا جامعة عدن، وأ. مساعد د. سميرة عمر المشجري عضوا ومناقشا خارجيا جامعة لحج. 

 

وتهدف الدراسة إلى التعرف على مدى وعي القيادات التربوية بمحافظة عدن بمهارات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في التعليم، واتجاهاتهم نحو توظيفه في التعليم العام من منظور النوع الاجتماعي.

 

 

وخلصت الدراسة إلى عدد من التوصيات، من بينها أهمية التوعية المستمرة للقيادات التربوية بأهمية تطبيقات الذكاء الاصطناعي ومعامل الروبوت في مجال التعليم العام، لما له من أثر في تنمية مهارات التفكير والابداع والمساهمة في حل المشكلات التي تواجهنا في العصر الراهن، وتوفير ميزانية ثابتة في موازنة التربية والتعليم لدعم البنية التحتية (التكنولوجية) لمؤسسات التعليمية مناسبة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي والروبوت في التعليم، ورفع مهارات القيادات التربوية وخاصة النسائية من خلال التدريب المستمر في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

 

 

كما اوصت بأهمية افساح المجال للكادر النسائي بالتبؤ بالمراكز القيادية الأعلى حيث أن النساء أكثر حرصا بمستوى الجودة في التعليم، ودعم وتشجيع الفرق الطلابية لكلا الجنسين للمشاركة في البطولات المحلية والخارجية للروبوت والذكاء الاصطناعي، وحث القيادات التربوية بتعزيز المدارس بأجهزة الحاسوب والانترنت التي تعتبر من المتطلبات الأساسية واداة من ادوات التعلم ومحو أميتهم الحاسوبية.

 

 

وأشادت لجنة المناقشة بالدراسة وتوصياتها، مؤكدة على أهمية توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم العام من أجل الارتقاء بجودة التعليم وتعزيز مهارات الطلاب.

Ad Space